ماء تواليت ’ليدي ميليون أو ماي جولد‘ ماء تواليت بخّاخ PACO RABANNE

أنثى فاتنة تضع العطر الذي تسرق به القلوب ولكن تُبقيه خفيفًا دائمًا. نجمة السهرة. على خشبة المسرح بنضارة جذّابة متلألئة، تشعّ ببريقٍ ماسيّ. عطر زهري يُغازِل الجميع. غريب وأخضر. ... المزيد من المعلومات
تفاصيل المنتج

أنثى فاتنة تضع العطر الذي تسرق به القلوب ولكن تُبقيه خفيفًا دائمًا. نجمة السهرة. على خشبة المسرح بنضارة جذّابة متلألئة، تشعّ ببريقٍ ماسيّ. عطر زهري يُغازِل الجميع. غريب وأخضر.

تفاصيل المنتج

أنثى فاتنة تضع العطر الذي تسرق به القلوب ولكن تُبقيه خفيفًا دائمًا. نجمة السهرة. على خشبة المسرح بنضارة جذّابة متلألئة، تشعّ ببريقٍ ماسيّ. عطر زهري يُغازِل الجميع. غريب وأخضر.

قرّر باكو رابان في بداية الستينيات، وبمجرد انتهائه من دراسته في مجال الهندسة المعمارية، إطلاق علامته الخاصة في عالم الموضة، إذ حفّزته الثورة السائدة حينذاك في مجال الأزياء والموضة لتأسيس مجموعته من أزياء الهوت كوتور. كان باكو رابان بذلك أحد المصممين الشبّان الرياديين والمبدعين ذوي الرؤية المستقبلية المتطورة الذين ظهروا في ذلك الوقت في أنحاء متفرقة من أوروبا.

وقد استطاع باكو رابان منذ لحظات إطلاقه عطره الأول عام 1969، والذي أسماه "كالاندر"، وإلى عطره الأخير "مليون" الذي أطلقه عام 2008، تحقيق العديد من النجاحات مرسّخًا لأسلوبه الخاص الجريء مكانةً متميزة ما بين العطور الخلاقة المبدعة والخارجة عن المألوف.

قيم باكو رابان الأساسية في تصميم الأزياء تتمثل في الابتكار والجاذبية والجرأة والبنية الفريدة. وهي ذاتها السمات التي تنطبق على العطور المثيرة للدهشة التي أنتجها خيال المصمم المبدع لتعزيز الجاذبية والجمال.